رسالة معايدة من السيد محمد سعدية

،أعزائي الأعضاء، أصحاب المصلحة والزملاء

أقدم لكم تحياتي وأطيب تمنياتي، بمناسبة العام الجديد أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركة. أتمنى أن يكون عام 2020 عاماً مليئاً بالرفاهية والازدهار والتقدم على جميع المستويات للعالم بأسره، لمنطقة MEWA (الشرق الأوسط وغرب آسيا) خاصةً.

أتوجه بالشكر الجزيل لكل من منحني ثقته بدءاً من بلدتي الغالية "ديرنبوح" ومنطقتي "الضنية" التي لها مكانة خاصة في قلبي، وأشكر جميع زملائي في اتحاد بلديات الضنية على دعمهم المطلق لي وصولاً إلى زملائي في منظمة UCLG-MEWA. وأُجدد شكري لكل من منحني الثقة لأكون رئيساً لهذه المنظمة الدولية وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم، والشكر موصول إلى زملائي في منظمة UCLG العالمية، لانتخابي نائباً للرئيس ولا أنسى دعم الجميع لأقوم بواجبي ولأكون على قدرالمسؤلية بما يلائم المنطقة ومكوناتها. وأتمنى أن نكمل المسيرة يداً بيد وأن نحقق أهدافنا بكثير من التضامن والتميز لهذه المنطقة التي تستحق منا العمل الدؤوب من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي هي من صلب أهداف منظمتنا وهذا يتطلب منا عملاً تشاركياً مضاعفاً لتأمين المزيد من الخبرات والنجاح والعدالة.

وأتوجه بالشكر الى طاقم العمل في منظمة UCLG-MEWA، وعلى رأسهم سعادة الأمين العام السيد محمد دومان، الذين عملوا بتقنية عالية لإعداد الخطة الاستراتيجية في منظمة UCLG-MEWA، والتي أعلنّا عنها في اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة UCLG-MEWA، الذي عقدناه مؤخراً في مدينة إزمير. وأيضا ورقة العمل التي قدمناها في مؤتمر منظمة UCLG  ديربان، حيث  تضمنت أهدافنا وخططنا للعام المقبل 2020 وأيضاً الخطة التي سنعمل عليها للفترة من 2020-2022. من خلال مشاركتنا في هذه اللقاءات وعملنا المنسق من خلال اللجان الستة، التي تم إعادة هيكلتها مؤخراً في منظمة UCLG-MEWA، بالتعاون والتضامن مع شركائنا وزملائنا  سنستطيع تحقيق الغاية المنشودة من عملنا.

هدفنا الأول في منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا، هو تحسين وضع اللاجئين والتخفيف عنهم ومحاولة إدماجهم في المجتمعات المُضيفة، فنحن ندرك تماماً أن المهمة صعبة ولايمكننا تنفيذها إلا بمساعدة المنظمات الدولية والجمعيات والمحلية.

نحن نعمل على تحويل "اللاجئ" الذي ترك وطنه قسراً وفجأة دون تخطيط مسبق ورؤية واضحة للمستقبل إلى "مهاجر" حتى لا يكون عبئاً على البلد المُضيف، بل قيمة مُضافة يمكن الاستفادة منها اقتصادياً مما يغني الحالة الاجتماعية ويساهم في التنوع الثقافي لبناء مجتمعات جديدة. كما أننا سنعمل على تطوير مفهوم المواطنة التي تحقق الحرية والعيش بكرامة للانسان دون التعرض لأي تمييز أو عنصرية.

إنني إذ اتطلع إلى المزيد من التعاون على المستوى الداخلي لكل المؤسسات التي سبق وذكرتها، وعلى مستوى المنظمات الدولية والمجتمع المدني من خلال منظمة UCLG، لنحقق سوياً أهدافنا انطلاقا من شعارنا "كوكبنا مستقبلنا" ونحن نستحقه...

                                                                كل عام وأنتم بخير.

محمد سعدية
رئيس بلدية دير نبوح
رئيس اتحاد بلديات الضنية
رئيس منظمة UCLG-MEWA
نائب رئيس منظمة UCLG

 

إعلانات

 جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة 2021 مفتوحة الآن

 سيكون السيد نقولا خميس، رئيس بلدية بيت جالا-فلسطين، ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 UCLG-MEWA الاجتماع المشترك للمكتب التنفيذي والمجلس بمنظمة

 سيكون المحامي أمين جاناجانكتان، ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 ستكون المحامية شيماء دوغوجو، رئيسة بلدية سنجق تبه، ضيفتنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 سيكون معالي الدكتور يوسف الشواربة، أمين عمان، ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 سيكون أ.تيسير أبو اسنينه، رئيس بلدية الخليل، ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 سيكون الدكتور إيرج شاهين باهر، رئيس بلدية تبريز الكبرى، ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 سيكون يوجل يلماز ضيفنا في محادثات الإدارة المحلية لمنظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب آسيا

 رسالة تضامن للبنان

TWITTER