معلومات عنا

حول UCLG-MEWA

تعد منظمة المدن المتحدة والادارات المحلية فرع الشرق الاوسط وغرب آسيا (UCLG-MEWA) واحدة من الأقسام التسعة لمنظمة UCLG العالمية، التي تمثل أكثر من 100 عام من الخبرة في بناء التعاون بين الادارات المحلية وجمع الادارات في العالم تحت سقف واحد؛ تواصل منظمة (UCLG-MEWA) جهودها لضمان التمثيل الفعال في المنصات الدولية، وإنشاء هياكل حوكمة قوية ومتابعة توطين الأجندات الدولية في منطقة MEWA.

هدفنا كمنظمة UCLG-MEWA هو تأسيس شراكات متعددة المستويات ولأن نكون الصوت الداعم للادارات المحلية في منطقتنا، وتجاوز الحدود الوطنية، من خلال حماية قيم وأهداف ومصالح الادارات المحلية.

مع جدول أعمالها العالمي المكثف، وضعت هذه الحقبة مسؤولية تاريخية علينا، ولتحقيق أفضل "عصر محلي". هذه المسؤولية، في إطارها الأكثر عمومية، هي جهود تحديد الموقع لضمان تطبيق جداول الأعمال الدولية في مدننا، دون تأخير.

تحتوي على خطط عمل لتحقيق الأهداف المحددة في قمة "الأرض" في ريو عام 1992 حيث تم تحديد "التنمية المستدامة" باعتبارها الهدف المشترك للبشرية؛ وقد احتضنت جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الوثيقة التي تحمل عنوان "جدول أعمال القرن 21". بعد هذه الخطوة، في عام 2000، تم تبني أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية، حيث جمعت القضايا الأساسية حول التنمية مثل نظام عالمي عادل، والمساواة في الوصول إلى الفرص وحماية البيئة، تحت 8 عناوين رئيسية. في هذا الإطار، اضطلعت منظمة UCLG-MEWA بتنسيق برنامج التوطين للأهداف الإنمائية للألفية في تركيا، من خلال شبكة جدول أعمال القرن 21.

بعد انقضاء الأهداف الإنمائية للألفية، تم تبني أهداف التنمية المستدامة الشاملة في عام 2015، بهدف خلق ظروف معيشية ملائمة للجميع بحلول عام 2030. وقد أتاحت هذه العملية الجديدة فرصة مهمة لتوطين أهداف التنمية المستدامة في منطقتنا، على أساس خبرتنا من برنامج جدول أعمال القرن 21.

جدول الأعمال الحضري الجديد، الذي تم اعتماده خلال مؤتمر الأمم المتحدة للموئل والتحضر المستدام الذي عقد في كيتو، الإكوادور في عام 2016؛ هو أيضًا وثيقة مرجعية مهمة بالنسبة لنا، حيث توفر إطارًا لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في المناطق الحضرية. واستناداً إلى خبرتنا والأعمال المرجعية المذكورة أعلاه، فإننا كـ UCLG-MEWA، سنستمر في التعبير عن التآزر الذي ننشئه مع أعضائنا، إلى أعمالنا من أجل إنشاء مدن مستدامة ومبتكرة في منطقتنا.

TWITTER